أين إعلانات السوشيال ميديا من ضوابط التجارة الإلكترونية ؟

د.رباب باسل : أصبح للمشاهير تأثير كبير على أراء وإتجاهات متابعيهم . 


سلطان العنزي : بعض المشاهير يُناقد أراءه الشخصية مُقابل الإعلان المدفوع. 


أمل الحربي : بعض المشاهير لاتهمهم مصالح الناس بقدر مايُهمهم الربح والتكسّب 


أحمد الشحي: الثقة والسمعة الطيّبة هي رأس المال الإجتماعي. 



تحقيق - سارة الحيدري


مواقع التواصل الإجتماعي من أهم الوسائل المستخدمة في تسويق السلع والمنتجات يستغلها مشاهير السوشيال ميديا في الوقت الحالي للإستفادة من كثافة متابعيهم وارتفاع عدد المشاهدات لديهم في نشاطهم ويرى المختصون أن بعض المشاهير لا يضعون معايير ذات قيمة لاختيار المنتج المعلن عنه بل وانه في بعض الحالات ممكن لسعر الإعلان المرتفع أن يجعل المشهور يتغاضى عن جميع عيوب المنتج للكسب والإستفادة فبعض المنتجات مغشوشة أو مقلدة ويتعرض الكثير من المتابعين للخداع مما يعرض المشهور للمساءلة في بعض الأحيان وعلى الصعيد الأخر نجد بعض المشاهير يعمل على تسويق وترويج سلع ومنتجات لا تشوبها شائبة ويعلن عنها بلا تردد بما يتناسب مع جمهوره 

 

 

تأثير مشاهير السوشيال ميديا



تشير الدكتورة رباب باسل محاضرة بقسم الاتصال انه في الوقت الحالي مع سيطرة السوشيال ميديا على حياتنا اصبح للمشاهير تأثير كبير على اراء واتجاهات متابعيهم وتشكيل الرأي العام سواء كان هذا التأثير سلبي أو إيجابي لذلك اصبح من الضروري التوعية المستمرة ومعرفة من يستحق المتابعة منهم ممن هوا مستغل يرجوا الكسب والشهرة فقط وأضافت الاخصائية النفسية دعاء زهران كانت الفترة الماضية خلال أزمة كورونا أكبر برهان على من يستحق أن تسلط عليهم الأضواء من هم الأبطال والقدوات الذين نقتدي بهم ايضًا رأينا كثيراً من مشاهير السوشيال ميديا الذين اختفوا ولم يكن لهم أي أدوار فعالة وظاهرة في الأزمة القاسية التي عانى منها العالم أجمع.. فليكن ذلك درسًا لنا كي لا نسلم عقولنا وقلوبنا لمن هم ليسوا أهلاً للثقة


 

الخداع والتضليل في الإعلانات



يقول الأخصائي الإجتماعي سلطان العنزي على الرغم من سن وزارة التجارة الكثير من الضوابط والقوانين لضبط التجارة الالكترونية إلا أن فوضى وتعديات المشاهير في الإعلانات مازالت مستمرة فصار من المعتاد مشاهدة مخالفات جسيمة في التسويق والإعلان تصل احيانًا لإطلاق أوصاف صحية تسويقية على المنتجات الغذائية بدون موافقة الجهات المختصة ويضيف العنزي ايضًا أن من مظاهر الدعاية المضللة الترويج لبضائع بشكل مبالغ فيه وإخفاء جميع عيوبها وتحسين صورتها ليتفاجأ متلقي الإعلان فيما بعد أن الأوصاف التي ذكرها المشهور لا تتطابق مع المنتج بأي شكل من الأشكال  وأن بعض المشاهير يناقد أراءه الشخصية مقابل الإعلان المدفوع


 

متضررات وقعوا بفخ إعلانات المشاهير



قالت غفران سفر صاحبة متجر عباءات الكتروني "قمت بتجربة الإعلان او الترويج لمنتجي عن طريق مشاهير السوشيال ميديا ولم اجد التفاعل المتوقع واكتشفت بعد فترة كذبهم بعدد المتابعين وان متابعوهم أقل بكثير من العدد المخبر عنه قبل الإعلان "

وفي حالة أخرى اخبرتنا إسراء الحيدري طالبة في المرحلة المتوسطة متابعة للسوشيال ميديا عن وقوفها على إعلان "كوكيز" لأحد المشاهير ومبالغتها في مدحه ووصف طعمه وجودته وبعد التجربة اكشفت مخالفة المنتج شكلًا وطعمًا عن الإعلان وأضافت مريم عويضة طالبة محاسبة بجامعة طيبة انها قامت بشراء "مناديل لإزالة شعر الجسم" عن طريق إعلانات أحد المشهورات على الرغم من إشادتها  بفعالية هذا المنتج ووصفته بأكثر من رائع للتخلص من شعر الجسم وبعد شراء المنتج بمبلغ عالي وصلتها مناديل مبللة عادية وذات رائحة كريهة وليس لها أي علاقة بإزالة الشعر ومن جانبها أضافت أمل الحربي خريجة قسم اتصال واعلام بجامعة طيبة أن الكثير من مشاهير السوشيال ميديا ليس لديهم مصداقية و لا يراعون ضمائرهم ولا تهمهم مصالح الناس بقدر ما يهمهم الربح والتكسب وجني المال ولو على حساب أو مصلحة غيرهم

 

 

المتضرر الأساسي 

 

يقول الكاتب الصحفي أحمد الشحي إن أكبر خاسر من وراء الإعلانات المضللة هم مشاهير السوشيال ميديا أنفسهم ممن لا يلتزمون بالأخلاقيات والقوانين، فيفقدون ثقة الناس بهم، ويخسرون متابعيهم، فإن الثقة والسمعة الطيبة من أهم مكونات رأس المال الاجتماعي، وتحصيل ذلك ليس أمراً سهلاً، وفي المقابل ما أسهل أن يفقد الإنسان رأس ماله الاجتماعي 

حدثتني رهف الحربي أحد مشاهير "سناب شات " بالمدينة المنورة عن رفضها بعض الإعلانات تمامًا  رغم سعرها الجيّد ، خوفًا من الله اولًا ثم خوفًا وحرصًا منها على ثقة ونظرة متابعيها

 


موقف وزارة التجارة


أكدت وزارة التجارة أهمية التعامل مع المتاجر والمواقع المعروفة والموثوقة، أو التي لديها سجل تجاري، أو المسجلة في منصة معروف لضمان عدم تعرض المتعاملين لأي غش أو تضليل كما توفر منصة معروف خدمة البحث والتحقق من المتاجر المسجلة والتابعة للمنصة وأكدت الوزارة متابعتها لما يتم تداوله عبر المنصات من تسويق منتجات مغشوشة أو مقلدة مخالفة للأنظمة وتعمل على ضبط التجاوزات واتخاذ الإجراءات النظامية ضدالمخالفين وإيقاف أي إعلانات أوعروض ترويجية مضللة واتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين .

 

 


يجب علينا كمتلقيين أن نعرف كيف نميز الرديئ من الجيد وأن نختار لمن نسلم عقولنا ومن يستحق أن يكسب بإسم جمهوره وأن نعرف حقوقنا التي حفظتها لنا وسعت فيها لأجلنا كل جهة حسب اختصاصها وأن نكون على قدر كاف من الوعي وان نقوم بمساعدتهم ومساندتهم و أن نتقدم ببلاغ ضد كل من يحاول التضليل أوو الخداع بأي شكل كان وادعوكم كمتلقين مقاطعة كل مشهور يضلل أو يدلس بإعلاناته لتكون خسارته لجمهوره عقابًا له



تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.