نساء بارزات في أرامكو

السعودية و"قوتها الناعمة"

تقرير - أمواج السحيمي



تشهد المرأة السعودية مرحلة تمكين غير مسبوقة في شتى المجالات دفعًا بالعملية التنمية الاقتصادية واستثمارًا لطاقتهم و تعزيز مكانتهم بالمجتمع ومنحهم مَزِيد من الحقوق تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030.

ومنهم من لاقت إهتمام واسِع في الفَتْرة الأخيرة نوران الغامدي كأول سعودية مبتعثة من أرامكو تنال شهادة البكالوريوس في العدالة الجنائية وعلم الجرائم،فكانت من أوائل الخريجين في برنامج العدالة الجنائية وعلم الجرائم خِلال ثلاث سنوات فقط.

تَكَمَّنَ صُعوبة البرنامج الَّذي اجتازته نوران الغامدي انه جامع مابين تخصص العدالة الجنائية وعلم الجرائم من خِلال دراسة السلوك الإجرامي وإيجاد طرق للحد من وقوع الجريمة ومِنْ ثَمَّ جمع الأدلة وتطبيق الْتهَم في المحاكم وإقامة العدل في إصدار الأوامر.

و يعد برنامج الابتعاث الجامعي في أرامكو السعودية هو برنامج مختار بعناية لخريجي وخريجات المرحلة الثانوية، ففي كل عام تستقطب أرامكو السعودية المتميزين من خريجي وخريجات المرحلة الثانوية من القسم العلمي لابتعاثهم للحصول على درجة البكالوريوس في أحد التخصصات التي تحتاجها الشركة.

 وقد استطاعت في البِداية الإلتحاق بأرامكو كونها احد المتميزين المستوفين شروط الابتعاث وأتمّت بعثتها بنجاح حافل للمرأة السعودية.

وقد برز غيرهم الكثير ممن ترك بصمتهن في المناصب القيادية و الحقول العلمية والأكاديمية والثقافية.

ومن نماذج هذا التمكيين تَعْيِين صاحِبة السُمُوّ الملكي الأميرة ريما بنت بندر سفيرة السعودية بالولايات المتحدة فيما برزت مشاعل الشميمري كأول سعودية تلتحق بوكالة الفضاء الأمريكية ناسا،و تعيين الدكتورة فاطمة التويجري مساعدًا للرئيس العام في المسجد النبوي.

فهذه النماذج قد نجحت في تحقيق اهدافها وستظل تمثل مصدر إلهام للمرأة السعودية وتشجعنا في التغلب على جميع التحديات و تحقيق مالم يتحقق في تاريخ المرأة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.