عمار الريفي:مبادرتنا تزيد الوعي القانوني بالمدينة المنورة

الريفي:عائلة القانون ليست جهة استشارية

الريفي:تستهدف جميع المجالات من الناحية القانونية


أجرى الحوار: غرام أبوجبل 


‏الكثير من الطلاب والطالبات من بعد التخرج يكثر لديهم أسئلة ، أين اذهب؟ وما هي الخطوة القادمة؟

‏‏هُناك العديد من المبادرات التي تسهم في ترتيب أفكار الشباب و تحديد أهدافهم ، التقينا اليوم  في "قسطاس" مع عمارالريفي شريك مؤسس لمبادرة عائلة القانون بالمدينة المنورة ، ليعرفنا عن هذه المبادرة ودورها في توعية وتثقيف المجتمع قانونيًا.

لما عائلة القانون ؟

أسسنا هذه العائلة الصغيرة لحاجة المدينة المنورة لهذه المبادرات ، أسوةً بالمبادرات الأخرى بمدن المملكة الأخرى. 

كيف جاءت فكرة عائلة القانون؟

هي ليست الأولى والفريدة من نوعها في المملكة ، ولكن هي مستوحاه من فريق في مدينة جدة بنفس هذه الطريقة ، اسمه أصدقاء القانون ، فأحببنا أن نطبقها هُنا أيضًا.

هل هي مبادرة ربحية أو مبادرة غير ربحية؟

لا ، هي مبادرة غير ربحية ولا تستهدف أي ربح ، تقوم على عدة شباب وشابات ينظموا اللقاء بشكل ودي ، مع المقاهي أو الأماكن المخصصة لإقامة اللقاءات .

من هم الفئة المستهدفة ؟

بالنسبة للمتلقي ، فهم جميع فئات المجتمع نحن لا نحدد فئة معينه بالعكس هي ثقافة عُمالية لجميع أفراد المجتمع يمكن للجميع حضور هذا اللقاء والاستفادة منه ، وغالبًا ما تكون اللقاءات لا يوجد بها تلقين بالكتب ولكن من واقع تجارب الحياة.

ما القضايا التي تطرح في اجتماع عائلة القانون؟

تجارب المحامي أو الشخص القانوني ويطرح الموضوع ببساطه بحيث أن يفهمه الجميع سواء كان متعلم أو غير متعلم والقانوني والغير قانوني ، ولا يخفى أن لكل تخصص مصطلحاته الخاصه ، فعندما نتحدث عن القانون نحاول بقدر المستطاع تبسيط المصطلحات ليستوعبها الجميع ، فيتكلم كل محامي عن تجاربه الشخصيه وكيف تخطاها أوتعامل معها ، ونتطرق بهذه اللقاءات لأمور ترفيهية مرتبطة بالقانون بحيث أن لا يكون اللقاء ممل ، وهذا ما يميزنا عن بقية الفرق الأخرى .

بالنسبة لعدد أفراد أعضاء عائلة القانون ، هل هو عدد معين أو المجال متاح للجميع؟

هو عدد معين حسب حاجة الفريق لهذا العدد ، هم١٠ أشخاص ولكل شخص مهمة معينة ، يُنظم ويدعوا الحضور من جميع أفراد المجتمع .

أبرز الحلول والنتائج التي عائلة القانون فخورين بها؟

من أبسط الأشياء وأولها وأهمها لدى كل خريج قانون ، وخصوصًا الحضور يكون في ضياع ، ويطرح سؤال (أين أذهب؟) ،فالذي يُسعدنا أنه يحضر ويسمع من أشخاص مختصة ويحدد وجهته.

تعتبروا أنفسكم جهة استشارية؟

لا ، هي ليست جهة استشارية ،خصوصًا بالاعضاء ، قد يكون ضيف اللقاء مستشار يكون مؤهل لديه خبرات ، لا نستضيف إلا أشخاص لهم تأثيرهم القانوني سواءًا على مستوى المدينه أو على مستوى المملكة كـالمحامي نواف النباتي.

كيف يمكن لأحدهم الانضمام؟

 ‏هذه تقف على حاجة الفريق ، يوجد أعداد كبيرة من تخصصات القانون وغير القانون يشكروا ، ولكن صراحةً حاليًا الفريق يسري بالشكل اللازم ، وفي حالة الاحتياج سنفتح المجال لكافة المجالات ، فيمكن مستقبلًا احتياج مدقق لغوي أو كاتب محتوى ، مترجم ، وما إلى ذلك.

كما نعرف أن القانون مرتبط بجميع أمور الحياة ، كيف ممكن أن تتوسع عائلة القانون وتحضن مختلف التخصصات كالإعلام والطب وغيرها من التخصصات؟ 

 تلك من الخطط الأولية حتى قبل أن يبدأ لقاءنا الأول ، أن نستهدف بكل لقاء من اللقاءات تخصص مُعين نتحدث عنه ولكن من الناحية القانونية.

ما هي أهداف عائلة قانون المستقبلية؟

 زيادة الوعي القانوني الكامل لأهالي منطقة المدينة المنورة أولًا ، وهدفنا الثاني أن نوصل صوتنا نحن كأعضاء قانون بثقافتنا القانونيه لكافة المجتمعات بمختلف المدن عن طريق حسابنا بالتويتر .

 كيف الدولة اعطتكم المساحة الكافية كطلاب محاماة؟ 

 اعطتنا المساحة الكافية بالتعبير عن آراءنا بحدود القانون ، فنحن ننوه دائمًا في لقاءتنا عدم التطرق لمواضيع خارج القانون، كالسياسة مثلًا وعدم سؤال المستشارين عنها.

أخيرًا .. ما هي الكلمة التي تقدمها المجتمع أكثر وعي بالقانون؟

 أحب أن أوجه كلمة لجميع فئات المجتمع من جميع الطبقات والتخصصات ، أن القانون شيء مهم جدًا كل شخص منا يحتاجه سواءًا كان في حياته اليومية أو المهنية أو العلمية القانون لابد أن يكون معه ، فيجب أن يكون مطلع ويعلم لو القليل منه ، وقبل الاقدام على أي خطوة استشير محامي أو مختص ، وأختص بالذكر هُنا أفراد القانون أو المختصين بالقانون عليكم بالاستمرارية وسؤال المختصين في ما لا تعلم فالسؤال ليس عيبًا بل عكس ذلك يفتح لك أفاق كثيرة .


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.