العيسى : الخطأ المهني الطبي يستوجب الضمان إذا ترتب عليه ضرر

أجرى الحوار: شيماء السراني


الأخطاء الطبية هي عبارة عن انحراف عن الواجب المفرض القيام به من قبل الجهات الطبية وهذا يرجع إلى الإهمال وعدم الشعور بالمسؤولية الكبيرة التي يجب أن يحملها الأطباء على عاتقهم. 

حيث أن أي خطأ في تشخيص أي حالة أو وصف خاطئ من الممكن ان يلحق اذى بالمريض وتصبح حالة في خطر وفي هذا الحوار سوف نتعرف على الجانب القانوني الذي يضمن حق المريض في حال تعرضه لمثل هذه الأخطاء و كان لـ"قسطاس" الحوار التالي مع الأستاذ : مرشد العيسى محامي وخريج كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية صحفي وكاتب رأي سابقاً ،مالك شركة مرشد العيسى للمحاماة والإستشارات القانونية  اهلاً وسهلا بك أستاذ:

ماهي المسؤولية المدنية للطبيب في المملكة العربية السعودية؟ 

هي التزام الممارس الصحي بشكل عام في النظام السعودي ببذل العناية وفقاً للأصول العلمية المتعارف عليها. 

هل يحق للمريض رفع شكوى في حال تعرضه للضرر المعنوي.. كسوء المعاملة مثلاً؟

 كأصل عام فإن الشكوى حق أصيل لكل مواطن وفقاً للنظام العام في المملكة، ويحق لمن تضرر معنوياً من سوء المعاملة أن يتقدم بشكواه في ذلك، إلا أن مسألة القضاء له بطلباته هي تبقى مسألة خاضعة لسلطة الدائرة القضائية.

 في حال توقيع المريض على ورقة إخلاء مسؤولية المستشفى لأي ضرر يتعرض له أثناء العملية.. هل يحق له الشكوى إذا تعرض لضرر أو خطأ طبي اثناء العملية؟ 

نعم يحق له الشكوى وهذه الورقة لا يعتد بها في إسقاط حق المريض بالتعويض متى تعرض لخطأ طبي 

ماهي الأخطاء الطبية التي تستوجب التعويض؟ 

نصت عليها المادة السابعة والعشرون من نظام مزاولة المهن الصحية وهي: الخطأ في العلاج أو المتابعة، والجهل بأمور فنية ، وإجراء العمليات الجراحية التجريبية والغير مسبوقة على الإنسان، واعطاء المريض دواء اختباراً له، والتقصير في الرقابة والإشراف، وعدم استشارة من تستدعي الحالة الاستعانة به وغيرها من الأشياء الواردة في المادة أو التي تُلحق بالمادة. 

كيف يتم تقدير التعويض للمريض بعد الخطأ الطبي؟ 

إن كان الخطأ نتج عنه وفاة المريض لا قدر الله أو فقد عضو أو منفعة عضو ففي هذه الحالة يكون التعويض بالدية الشرعية إما لورثة المتوفى أو لمن وقع عليه الخطأ الطبي، وإن كان الخطأ الطبي تسبب بضرر دون وفاة أو زوال عضو أو منفعة عضو فيتم تقدير التعويض بناءً على رأي الخبير الذي تستعين به الهيئة الصحية الشرعية أو لجنة مقدري الشجاج . 

هل كل خطأ مهني طبي يستوجب الضمان؟

 نعم إذا ترتب عليه ضرر، لكن يجب التفريق بين الأخطاء وبين المضاعفات فقد يكون هناك سوء بحالة المريض بعد إجراء عملية جراحية مثلاً ويكون ذلك من المضاعفات الطبيعية للعملية فهذا لا يدخل من قبيل الأخطاء الطبية. 

متى تكون المسؤولية على عاتق  المستشفى في الخطأ الطبي ومتى تكون على الطبيب ؟ 

الأصل أن الخطأ الطبي لا يصدر إلا من الممارس الصحي، إلا أن الإدارة قد يصدر عنها أخطاء تتسبب في وقوع أضرار على المرضى ومن ذلك:- عدم جاهزية غرفة الإنعاش أو عطل في بعض الأجهزة كجهاز الأكسجين فيسبب هذا الخطأ ضرراً على المريض يستحق معه التعويض . كما أن النظام حمَّل المنشأة مسؤولية دفع ما يصدر من تعويضات وغرامات على الممارس الصحي الذي لا يحمل وثيقة تأمين ضد الأخطاء الطبية .

 أخيراً إن كل طبيب أو ممارس صحي قد أخلّ في عمله سوف يعاقب وفق قوانين ولوائح وضعتها المملكة العربية السعودية لتحفظ حق المريض المعنوي والجسدي

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.