لا مزيد من ذلك !

بقلم: ساره الحيدري

Sara.b.3h@gmail.com

العلاقات بمثابة حلقة الوصل تصل بيننا وبين احبابنا .. واصدقاءنا .. واهلنا .. حلقة وصل تربط القلوب والعقول بعضها ببعض وللعلاقات دور كبير في تحقيق النجاح فالا يمكن ان تصل وحدك !.


والحياة رحلة فلا تحملن معك مايزيد رحلتك مشقةً وعناء .. ومن خاض الرحلة يعلم ان الطريق طويل وشاق ولا تحتاج فيه لما يعكر صفوك ويزيد ألمك وانك بحاجة لمن يشدد أزرك ويزيل همك ويحفظ عهدك ويسعى لوصلك ومن يترجم فكرك ويلتمس العذر لقولك وفعلك .


 وللعلاقات الجيّدة انعاكس تراه في نفسك وجسدك و كافة مجالات حياتك تزيد وتنقص حسب نوع وطبيعة العلاقة فبعض العلاقات تزيدك رفعة ومكانة ومهابة والبعض الآخر منها يفعل العكس تمامًا وتجعل كل من يراك يحتقرك فكيف لفلان ان يكون خليل فلان؟

 

العلاقة إن لم تزدك مكانةً أو دينًا أو مالأً أو سعادة فهي علاقة عقيمة لافائدة منها! قس ذلك على علاقاتك .. ماذا لو وجدت نفسك في علاقة تزيدك سوءًا وبؤسًا ؟ ماذا لو كنت في علاقة تستنزف وقتك وجهدك ؟ ماذا لو كنت في علاقة قائمة على معصية الله؟ 


هنا يجب ان تقف وقفة صادقة مع نفسك وتعلم انك في غنى تام عن أي علاقة تكون مسمومة ! تسم جسدك .. ووقتك .. وعقلك .. وصحائف اعمالك اتخذ قرارًا حازمًا وحاسم امام تلك العلاقات 

لا مزيد من ذلك .. وامضِ قدًما.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.